اليوم العالمي للتوحد 2024، أسباب تأخر تشخيص الإصابة عند الأطفال وأهم أعراض المرض

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
اليوم العالمي للتوحد 2024، أسباب تأخر تشخيص الإصابة عند الأطفال وأهم أعراض المرض, اليوم الثلاثاء 2 أبريل 2024 10:45 صباحاً

اليوم العالمي للتوحد 2024، تحيي دول العالم اليوم 2 إبريل ذكري اليوم العالمي لمرض التوحد للتوعية بالمرض وحقوق المرضى وتسليط الضوء عليهم إعلاميا. 

وأوضحت دراسة طبية حديثة أن مرض التوحد أو اضطراب طيف التوحد يعاني العديد من الأطفال من الإصابة منه ويسبب المرض مشكلات مختلفة في التعلم والتواصل الاجتماعي وتطور اللغة وقد يحتاجون إلى علاج مكثف للتغلب على تحدياتهم وتعلم المهارات الحياتية المختلفة بحسب  الموقع الطبي Hindustan Times

Advertisements

أعراض مرض التوحد

 قد يعاني البعض من أعراض حادة وقد لا يتعلمون أبدًا التحدث أو التواصل البصري، بينما يستطيع العديد من الآخرين أن يعيشوا حياة طبيعية نسبيًا ويتطلبون دعمًا أقل من الآخرين.

a890642990.jpg

وقد يؤثر التوحد أو لا يؤثر على القدرات المعرفية،  وفي حين قد يتمتع البعض بذكاء استثنائي، قد يعاني البعض الآخر من إعاقات ذهنية.

ووفقا لدراسة نشرت في مجلة التوحد واضطرابات النمو، فإن حوالي 40% من المصابين بالتوحد يعانون من إعاقة ذهنية، في حين أن البقية يتمتعون بذكاء متوسط ​​أو فوق المتوسط.

ما هو مرض التوحد

وكشفت دراسة طبية أنه قد يعاني بعض الأطفال مما يسمى بالتوحد الخفيف حيث قد يجدون صعوبة في بدء المحادثات والحفاظ عليها، ويكونون حساسين للغاية للضوء والصوت والألم، وينزعجون من البيئة المتغيرة وينغمسون في سلوكيات متكررة.

وقد لا يتم تشخيصهم لسنوات لأنهم قد لا يعتمدون بشكل كامل على الآخرين في جميع أنشطتهم.

وعلى النقيض من ذلك، فإن الأطفال المصابين بالتوحد الشديد لا يتمكنون ببساطة من التواصل ويعتمدون بشكل كامل على والديهم أو غيرهم من مقدمي الرعاية لفهم احتياجاتهم.

تحديات اضطراب طيف التوحد

ويعاني هؤلاء الأطفال من تأخر في المعالم الإجتماعية واللغوية مما يعيقهم عن الاختلاط مع أقرانهم والتواصل مع الآخرين. 

اسباب صعوبة تشخيص الأطفال المصابين بالتوحد 

وقد يتمتع الأطفال المصابون بالتوحد الخفيف بمهارات ذاكرة فائقة وقدرات تحليلية ومنطقية قوية، وقد يتفوقون في العلوم والرياضيات والموسيقى، وبسبب كل هذه المهارات، قد لا يتم التعرف على حالتهم، أحيانًا حتى سن البلوغ.

وقد يتأثر البعض من الاطفال بشكل طفيف ويحتاجون إلى الحد الأدنى من الدعم الاجتماعي، في حين قد يعتمد البعض الآخر بشكل كامل على جميع أنشطتهم.

وغالبًا ما لا يتم تشخيص الأطفال المصابين بالتوحد الخفيف للكثيرين سنوات ويظهرون صعوبات في الغالب في التفاعل الاجتماعي وإقامة العلاقات وزيادة الحساسية للضوء والصوت والألم وصعوبة التكيف مع البيئة المتغيرة، ومن ناحية أخرى، قد يكون لديهم ذاكرة استثنائية وفهم وقدرات تحليلية ومنطقية، وقد يكونون شديدي الذكاء

007890938a.jpg

 

وعادة ما يعاني الأطفال المصابون بالتوحد الشديد من نقص مطلق في التواصل، مما يؤدي إلى الاعتماد الكامل على والديهم لفهم احتياجاتهم.

واكدت الدراسة الطبية انه بسبب هذا التباين وأيضا بسبب عدم القبول، كثيرا ما يتم إغفال مرض التوحد لسنوات عديدة ويخسر الأطفال الوقت الذي يمكن فيه تدريبهم على الاعتماد على أنفسهم وأكثر تواصلا.

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدا مستمرا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري القسم الثاني , دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية. 

أخبار ذات صلة

0 تعليق