الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يدعم مقترحا بإيقاف إسرائيل دوليًا "بسبب جرائم غزة"

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعرب الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، دعمه لاقتراح فلسطين بتعليق عضوية إسرائيل في الاتحاد الدولي (فيفا) بسبب الحرب المستمرة في غزة، خلال مؤتمره المنعقد في بانكوك اليوم الخميس، إذ ألغى الاتحاد القاري أيضًا حدود فترات استمرار كبار مسؤوليه في مناصبهم.
وأكد الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد التزامه بمواصلة مساندة الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، ودعم مقترحه قبل اجتماع الفيفا غدًا والذي يسعى إلى "اعتماد عقوبات فورية ومناسبة ضد الفرق الإسرائيلية".
وحسب وكالة رويترز - قال الشيخ سلمان "قوة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تأتي من خلال قوة أعضائه، وعندما يعاني أحد الأعضاء يتأثر بقية الأعضاء الآخرين، الاتحاد الآسيوي يقف إلى جانب الاتحاد الفلسطيني ونحن ننضم لهم في البحث عن حلول فعالة منبثقة من كرة القدم للتظلمات التي أثارها الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم في مقترحهم".
وتابع: "من واجبنا دعم الاتحاد الفلسطيني من أجل التوصل إلى حل سريع وفعال بما يتماشى مع القواعد واللوائح والنظام الأساسي للاتحاد الآسيوي والفيفا".
وأرسل الاتحاد الفلسطيني اقتراحه لـ "فيفا" في 11 مارس الماضي وسيتم مناقشته خلال الاجتماع السنوي لـ "فيفا" بعد إضافته إلى جدول الأعمال بدعم من اتحادات الجزائر والأردن وسوريا واليمن.
ووقفت وفود الاتحادات المحلية دقيقة حدادًا قبل بدء اجتماعات الاتحاد الآسيوي على ضحايا الحرب في غزة، وتم عرض مقطع فيديو من إنتاج الاتحاد الفلسطيني يسلط الضوء على الدمار الذي سببته القوات الإسرائيلية.
وتعرضت غزة للدمار بسبب القصف شبه المستمر والغزو اللاحق منذ توغل أعضاء حركة حماس في الأراضي الإسرائيلية في السابع من أكتوبر الماضي، والذي خلف ما يقرب من 1200 قتيل من الجانب الإسرائيلي واحتجاز المئات كرهائن.
وتطرق رئيس الفيفا جياني إنفانتينو إلى هذه المسألة في تصريحاته أمام الوفود المشاركة عندما دعا إلى تشكيل جبهة موحدة في الجهود المبذولة للتعامل مع القضايا داخل الرياضة وخارجها.
وقال "كلنا نعاني مما يحدث في فلسطين نصلي من أجل الأمهات اللاتي يفقدن أطفالهن في كل مكان في العالم.. لا يمكن لكرة القدم أن تفعل سوى القليل للغاية لأنه لتغيير المواقف المأساوية في كل مكان في العالم، كل ما يمكننا فعله هو إظهار الوحدة لأن كرة القدم هي ما يوحد الجميع".
وجاءت هذه الخطوة في الوقت الذي وافقت فيه الوفود على اقتراح بإلغاء الحدود الزمنية للرئيس وأعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد.
وصوتت أستراليا والأردن فقط ضد اقتراح إلغاء القيود والذي كان يحدد فترات تولي المناصب القيادية بثلاث فترات مدتها أربع سنوات.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق