نقابة الصحفيين الفلسطينيين: 135 جريمة بحق الصحفيين أدت إلى استشهاد 14 خلال يناير

دوت مصر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ذكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، الاثنين، أن شهر يناير الماضي شهد ارتكاب الاحتلال الإسرائيلي لـ135 جريمة واعتداء وانتهاكا بحق الحالة الصحفية الفلسطينية، كان أبشعها جرما قتل 14 صحفيا، منهم 8 قضوا بالرصاص والقذائف داخل منازلهم، و6 آخرين قضوا بالميدان.

 

 

وكشف التقرير الشهري الصادر عن لجنة الحريات التابعة للنقابة عن استمرار مسلسل استهداف منازل الصحفيين بالتدمير وقتل عائلاتهم، وقد طال ذلك 12 منزلا مأهولا، ما تسبب في استشهاد العشرات من عائلات الصحفيين.

 

 

وأضاف التقرير أن حالة من الانفلات مارسها جنود الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحفيين بالضفة الغربية، حيث سجل 50 حالة احتجاز للطواقم الصحفية ومنعها من العمل والتغطية الإخبارية، وإطلاق الرصاص الحي على الطواقم بغرض الترهيب في 26 واقعة خلفت 4 إصابات دامية بالرصاص وشظايا الصواريخ، و3 إصابات بالرضوض.

 

 

كما سجل التقرير 4 حالات اعتداء بالضرب، و8 إصابات بقنابل الغاز والصوت، و7 حالات تحطيم والاستيلاء على معدات، إضافة إلى اعتقال 2 من الصحفيين، واقتحام 3 منازل ومؤسسات صحفية، بينما تمت محاكمة أحد الصحفيين.

 

 

وبيَّن أن عدد الشهداء الصحفيين في حالة من الارتفاع نتيجة الإمعان في الاستهداف، حيث استشهد 116 صحفيا وصحفية من العاملين في المؤسسات الإعلامية في قطاع غزة منذ بداية العدوان الإسرائيلي على القطاع.

 

 

ولا يزال نحو 35 معتقلا صحفيا في سجون الاحتلال، في ظروف قاهرة تحرمهم من أبسط حقوق الأسرى التي نصت عليها القوانين والمواثيق الدولية.

 

 

وأشار التقرير إلى أن مصير بعض الصحفيين لا يزال مجهولا نتيجة انقطاع الاتصال بهم منذ السابع من أكتوبر الماضي.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق