إسرائيل ترتكب مجازر بشعة ضد المدنيين في غزة .. استشهاد 97 فلسطينيا في قصف عنيف للاحتلال خلال 24 ساعة .. غارات على النصيرات والبريج والمغازي .. مقتل إسرائيلي وإصابة 8 آخرين في عملية فدائية شرقي القدس المحتلة

دوت مصر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

استُشهد وأصيب عشرات الفلسطينيين، الليلة الماضية وفجر اليوم الخميس، جراء قصف الاحتلال الإسرائيلي المتواصل على مناطق مختلفة من قطاع غزة.

 

استشهد 20 فلسطينيا وأصيب العشرات في قصف طائرات الاحتلال الإسرائيلي لمنازل تعود لعائلات عودة وياسين والعرقان ونصار في حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزة.

 

وقصفت طائرات الاحتلال الاسرائيلي منزلا يعود لعائلة قطيفان في حي الصبرة وسط المدينة، ما أدى إلى استشهاد سبعة مواطنين وإصابة آخرين بينهم أطفال، وأطلقت المدفعية الإسرائيلية عددا من القذائف صوب منازل الفلسطينيين في حي الرمال غرب المدينة، ما أدى إلى ارتقاء عدد من الشهداء والجرحى، إذ نقلوا إلى مستشفى الشفاء غرب المدينة.

 

وفي وسط غزة، شنت طائرات حربية إسرائيلية سلسلة غارات استهدفت منزلا في مخيمات النصيرات والبريج والمغازي ومدينة دير البلح، ما أدى إلى ارتقاء 10 شهداء على الأقل وإصابة آخرين تم نقل عدد منهم إلى مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البلح.

 

وفي خان يونس، جنوب القطاع، طال قصف صاروخي ومدفعي منازل عدد من السكان الفلسطينيين وسط المدينة وغربها، ما أدى إلى ارتقاء عدد من الشهداء ووقوع عشرات الجرحى.

 

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي عدوانها على مستشفى ناصر منذ أيام ومحاصرة الجرحى والمرضى الذين يزيد عددهم على 120، إضافة إلى الطاقم الطبي.

 

كما شنت طائرات الاحتلال الاسرائيلي ثلاث غارات على المنطقة الحدودية في مدينة رفح جنوب القطاع، وأطلقت الزوارق الحربية عدة قذائف سقطت قرب مراكز إيواء النازحين في المدينة، وأوقعت إصابات بين صفوفهم.

 

واستُشهد سبعة فلسطينيين، وأصيب آخرون، الخميس، في قصف الاحتلال الإسرائيلي، على مدينة رفح، جنوب قطاع غزة.

 

وأفادت مصادر فلسطينية، بأن طائرات إسرائيلية استهدفت عدة منازل ومسجدا في مدينة رفح، ما أدى إلى استشهاد 7 فلسطينيين وإصابة العشرات.

 

تعد مدينة رفح الفلسطينية آخر ملاذ للنازحين في غزة المنكوبة، فمنذ بداية العملية البرية التي شنتها إسرائيل على القطاع في الـ27 من أكتوبر الماضي، يطلب من الفلسطينيين التوجه من شمال ووسط القطاع إلى الجنوب، بادعاء أنها "مناطق آمنة"، لكنها لم تسلم من القصف.

 

وتتسع رفح الفلسطينية على ضيق مساحتها المقدرة بنحو 65 كيلومترا مربعا؛ لأكثر من 1.3 مليون فلسطيني، يعيش أغلبيتهم داخل خيام تفتقر إلى الحد الأدنى من متطلبات الحياة.

 

وارتكب الاحتلال الإسرائيلي 9 مجزرة ضد العائلات الفلسطينية في قطاع غزة راح ضحيتها 97 شهيد و 132  اصابة خلال ال 24 ساعة الماضية، وتتواجد جثامين لعدد من الضحايا من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات يمنع الاحتلال وصول طواقم الاسعاف والدفاع المدني الوصول اليهم، بحسب ما نقلته الصحة الفلسطينية في بيان لها.

 

أكدت الدكتور أشرف القدرة المتحدث باسم الصحة الفلسطينية في غزة، الخميس، ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي الى 29410 شهيد و 69465 اصابة منذ السابع من اكتوبر الماضي

 

في الضفة الغربية، قتل جندي إسرائيلي وأصيب 8 آخرون بينهم 2 بحالة خطيرة، صباح الخميس، في عملية إطلاق نار فدائية على مفترق طرق قرب بلدة الزعيّم شرقي القدس المحتلة.

 

وأكدت وسائل إعلام إسرائيلية مقتل أحد الجنود، وأن حالة اثنين من المصابين حرجة.

 

ونفذ ثلاثة شبان فلسطينيين عملية إطلاق النار شرقي القدس المحتلة، قبل الإعلان عن استشهادهم.

 

ونشر إعلام إسرائيلي هوية منفذي العملية وهم محمد وكاظم زواهرة من قرية التعامرة شرق بيت لحم، وأحمد الوحش من زعترة جنوب بيت لحم.

 

ووصل المنفذون على متن سيارة قرب الحاجز، وأطلقوا النار تجاه جنود الاحتلال الاسرائيلي والسيارات المتوقفة في زحمة مرورية على الطريق.

 

وفي وقت سابق، قالت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، إن 9 جنود أصيبوا بينهم 3 حالتهم حرجة، في عملية إطلاق نار على حاجز عسكري شرق القدس المحتلة.

 

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية، بأن 3 مقاومين هاجموا الحاجز الإسرائيلي وأطلقوا النار باتجاههم وخاضوا اشتباكًا معهم، ما أدى إلى الإصابات، مشيرة إلى أن المنفذين استخدموا أسلحة أوتوماتيكية من نوع  "إم 16".

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق